قرار النظام الصهيوني بعدم تسليم جثمان شهداء حماس + رد فعل حماس

قرار المحتلين الصهاينة بعدم تسليم جثمان الشهداء قرار عدائي وعنيف ومخالف للقوانين، وهذا الموضوع لن يكسر إرادة شعبنا، بل يجعلنا أمام خيار وحيد وهو المقاومة.

صوت مجلس الوزراء الأمنيين للنظام الصهيوني الليلة الماضية في جلسة اضطرارية على برنامج استرجاع جثامين الجنود الإسرائليين الذين تم أسرهم من قبل حركة حماس في غزة، وقرروا بعدم تسليم جثامين شهداء حماس وسيتم دفنهم في مقابر ذات أرقام.

كما ناقش مجلس وزراء النظام الصهيوني قضية تبادل الأسرى مع حماس ومن ضمنها استعادة جثمان الجنديين الإسرائليين (هدار جلدن) و(أورون شاؤول) اللذين تم أسرهما عام 2014 في قطاع غزة.

وقد أعلن النظام الصهيوني مقتل الجنديين، ولكن كتائب (عز الدين القسام) الجناح المسلح لحماس أعلنت أنهما على قيد الحياة ونشرت فلماً عن شاؤول في أوائل أبريل وكشف عن أسر أربعة جنود إسرائيليين.

وبهذا الخصوص، كتب المتحدث باسم (بنيامين نتنياهو) رئيس الوزراء الإسرائيلي في تغريدة: مجلس الوزراء السياسي الدائم بحث موضوع الجثامبن وقرر عدم تسلميهم ودفنهم. وجاء هذا القرار من أجل بحث طرق تحرير الأسرى واستعادة جثمان الجنود الإسرائيليين في قطاع غزة.

وبهذا الخصوص، قال (حازم قاسم) المتحدث باسم حركة حماس لرويترز: قرار المحتلين الصهاينة بعدم تسليم جثمان الشهداء قرار عدائي وعنيف ومخالف للقوانين، وهذا الموضوع لن يكسر إرادة شعبنا، بل يجعلنا أمام خيار وحيد وهو المقاومة.

قال (فوزي برهوم) المتحدث الآخر باسم حماس لوكالة أنباء فرنسا: هذا القرار دليل اضطراب وفشل النظام الصهيوني، ودليل الفاشية والاحتلال.

وأضاف برهوم: قادة حماس وكتائب القسام سيقومون بإدارة الملف الإسرائيلي.

قال رئيس نادي الأسرى الفلسطينيين في بيان: هذا القرار دليل على الانكسار السياسي للصهاينة.

 

المصدر: الجزيرة