فيلق الشام المسلحة و جند الاقصى يستعدان لمعركة دموية

جماعة "فيلق الشام" احد مكونات ما يسمى بـ "الجيش السوري الحر" ان فصيل جماعة "جند الاقصى" عمد لاقامة مقرات له في الخطوط الخلفية لنقاط تمركز عناصره بريف حماة الشمالي والتي تمركز فيها عناصر فيلق الشام بعد انسحاب عناصر الجند خلال الاقتتال الاخير مع احرار الشام

اتهم جماعة "فيلق الشام" المسلحة احد مكونات ما يسمى بالجيش الحر فصيل "جند الاقصى" بالقيام باعمال استفزازية، وتوعدها برد قاسي ان لم تفرج عن جميع عناصرها المختطفين واعادة ما سلببته من سلاح وعتاد.

العالم - سوريا

افاد موقع "شام تايمز" اليوم الجمعة ان جماعة "فيلق الشام" احد مكونات ما يسمى بـ "الجيش السوري الحر" ان فصيل جماعة "جند الاقصى" عمد لاقامة مقرات له في الخطوط الخلفية لنقاط تمركز عناصره بريف حماة الشمالي والتي تمركز فيها عناصر فيلق الشام بعد انسحاب عناصر الجند خلال الاقتتال الاخير مع "احرار الشام".

واشار الى ان عناصر "الجند" قامت باختطاف العديد من عناصر "فيلق الشام" وسلب اسلحتهم ومعتداتهم العسكرية كما منعت بعض المجموعات من الوصول لنقاط رباطها في منطقة طيبة الامام بريف حماة.

واتهم "الفيلق" في بيان صادر عنه "جند الاقصى" بممارسى اعمال "همجية" لا تخدم سوى سقوط مناطق ريف حماة الشمالي بيد الجيش السوري.

وطالب "الفيلق" فصائل ريف حماة بالعمل على وقف هذه العمليات وتدارك ردود الفعل عن مثل هذا الاعمال بحق المسلحين والتي من الممكن ان تكون كارثية على المنطقة كما طالب جبهة "فتح الشام" بايجاد حل سريع واجراءات فورية من اجل وضع حد لهذه الافعال الاستفزازية باعتبارهم الجهة الضامنة لفصيل "جند الاقصى".

واكد على ضرورة الافراج الفوري عن جميع مقاتليه المختطفين واعادة ما سلب من سلاح وعتاد متوعدا بالرد القاسي على هذه الاعمال للحفاظ على سلامة عناصرهم وسلاحهم والانسحاب من بعض الخطوط الامامية في حال استمرت هذه الاعتداءات.

المصدر: العالم