الهدف من بعثة الأنبياء

بعث الله الانبیاء لایصال الانسان الی المعرفة التي توصله الى الكمال الابدي، لكي يكون انتخاب الإنسان و اختياره عن إرادة و علم ، لا عن جهل و اضطرار .

إن إيصال الانسان الى الكمال و السعادة الأبدية هو الهدف الذي خلق الله تعالى من أجله الإنسان ، فان حكمة الباري تعالى اقتضت بخلق الظروف المناسبة لوصول الإنسان إلى الكمال ، بل إلى ذروته و قمته .

هذا و لأن الكمال الحقيقي للإنسان لا يحصل إلا إذا كان و صوله إليه عن طريق الاختيار و الانتخاب ، لا الجبر و الاضطرار ، و ذلك إنما يتحقق إذا كان أمام الإنسان أكثر من خَيار .

لذا فان من الحكمة وجود طريقين و خيارين أمام الإنسان ، هو حصول الانتخاب في حال الاختيار و في أجواء مناسبة .

و من الواضح أن الملاك في الاختيار هو الاختيار النابع عن العلم و المعرفة المستقاة من المعلومات الصحيحة .

هذا مضافا إلى أنه يجب أن يكون الإنسان بعد الانتخاب قادراً على السير في الطريق المنتخب ، و إلا فالنتيجة لا تحصل .

كما و يلزم أن تكون لدى الإنسان رغبة تشده نحو المسار المنتخب ، و هكذا تتوفر الأسباب التي من شأنها إيصال الإنسان إلى شاطئ السعادة المتوخاة ، كل هذا لكي يكون انتخاب الإنسان و اختياره عن إرادة و علم ، لا عن جهل و اضطرار .

المرفقالحجم
ملف 13157-f-arabic.mp449.57 ميغابايت