وزير بريطاني يقول إنه تعرض لعملية تضليل حكومية للموافقة على تصدير صواريخ للسعودية

وفي مقابلة مع صحيفة "الغارديان"، ذكر كيبل أنه أجاز تصدير صواريخ بريطانية الصنع إلى السعودية، بعدما تلقى ضمانات محددة بأن الجيش البريطاني سيكون له حق الإشراف على أي استخدام من جانب الرياض لتلك الصواريخ

كشف وزير الأعمال البريطاني السابق، فينس كيبل، أنه تعرض لعملية تضليل خطرة من قبل وزارة الدفاع البريطانية كي يوافق على تصدير صواريخ إلى السعودية التي تشن غارات جوية على اليمن.
وفي مقابلة مع صحيفة "الغارديان"، ذكر كيبل أنه أجاز تصدير صواريخ بريطانية الصنع إلى السعودية، بعدما تلقى ضمانات محددة بأن الجيش البريطاني سيكون له حق الإشراف على أي استخدام من جانب الرياض لتلك الصواريخ، تماما كما هي الحال بين السعودية والولايات المتحدة في ما خص صفقات الأسلحة بين البلدين.
وأوضح كيبل، الذي تولى الوزارة في الفترة ما بين 2010 و2015، أنه عطل في بادئ الأمر صفقة لبيع الرياض صواريخ موجهة بأشعة الليزر من طراز «بيفواي-اربعة»، بسبب خشيته من أن يؤدي استخدام هذه الصواريخ إلى مقتل مدنيين.
وأضاف أنه عاد ووقع على الصفقة بعدما أكدت له وزارة الدفاع البريطانية، أن الرياض لا يمكنها أن تستخدم هذه الصواريخ إلا بعد التشاور مع لندن بشأن الأهداف التي سيتم قصفها بواسطتها.

 

المصدر: مركز الحرمين للاعلام الاسلامي