الحشد الشعبي العراقي يقطع أهم طرق الدواعش تجاه سوريا

ثمة شكوک بأن جيش العسرة ربما هرب باتجاه الأراضي السورية استباقا لمرحلة سقوط مدينة الموصل بقبضة القوى الأمنية المشتركة، مشيراً إلى أن اختفاء المفارز مثَّل صدمة اخرى لما تبقى من مسلحي داعش.

قال هادي العامری  في بيان: وصلنا الى تقاطع تل الزلط الاستراتيجي وبذلك تمت السيطرة على عقدة مواصلات مهمة، كما سيطرنا على طريق (تلعفر - ناحية المحلبية - موصل) الذي سلكه داعش لدى احتلال الموصل في حزيران العام 2014.
 
وأضاف العامري: کما سيطرنا على طريق (تل عبطة - البعاج)»، مشيراً الى الاستحواذ بذلك على اهم طرق مواصلات الدواعش باتجاه سوريا .
 
وكانت قوات «بدر» أعلنت في وقت سابق «تحرير قرى تل الزلط والمسعد والسحاجي غرب الموصل».
 
الى ذلك اعلنت قيادة عمليات «قادمون يا نينوى»، عن اقتحام القوات العراقية حي الانتصار في الساحل الأيسر من مدينة الموصل، مؤكدة أن تقدم الجيش ما زال مستمرا.
 
وقال قائد العمليات الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله في بيان، إن حي الانتصار يُعد أول أحياء الساحل الأيسر، والتقدم نحو مركز المدينة ما زال مستمرا بكافة العدة والعدد.
 
و فی هذه الاثناء ذكر مصدر محلي في محافظة نينوى ، أن مفارز ما يسمى بـ "جيش العسرة" التابع لـ "داعش"، اختفت بشكل مفاجئ من أزقة مدينة الموصل القديمة، مبيناً أن عناصر التنظيم ومؤيديه كانوا يعتبرون وجود "العسرة" دليلاً على وجود البغدادي في المدينة.
 
و اضاف: ثمة شكوک  بأن جيش العسرة ربما هرب باتجاه الأراضي السورية استباقا لمرحلة سقوط مدينة الموصل بقبضة القوى الأمنية المشتركة، مشيراً إلى أن اختفاء المفارز مثَّل صدمة اخرى لما تبقى من مسلحي داعش.

 

المصدر: وكالة أنباء التقريب